1 إجابة واحدة
184 مشاهدة

وفاة بائع بعد عقد بيع كان به نزاع

سئل منذ 4 أعوام بواسطة ammar
تم الاستعجال
184 مشاهدة

باع السيد نصيبه من قطعة أرض ورثها بعقد بيع ، لكن عندما أراد المشتري أن يقوم بعملية التحفيظ بلغه أن هنالك هبة في طور التنفيذ وبذلك يصبه نصيب البائع متغير عن النصيب موضوع البيع، وقطعة الارض موضوع نزاع وتعرض في المحكمة.
و على إثره لم يستطع البائع الحصول على المتبقى من مبلغ البيع، حصل كذلك أن توفي هذا البائع. هل يمكن للورثة إلغاء البيع .

تعليق

إجابة واحدة
149 إجابة - مستشار قانوني
اسأل هذا الخبير
يبدو أن سؤالك ينحصر في إلغاء البيع من طرف ورثة البائع لعدم سداد المشتري باقي الثمن.
الجواب:
القواعد العامة تقضي بأن البائع ملزم بتسليم المبيع ماديا بأن يضعه في حيازة المشتري ويسلمه له أيضا قانونيا، بأن ينقل إليه ملكيته إذا كان الأمر يتطلب تسجيله بالمحافظة العقارية مثلا.
ومن التزامات المشتري أن يسدد ثمن البيع كاملا.
إخلال أي من الطرفين بالتزاماته يعطي الحق للطرف المتضرر في أن يطلب فسخ عقد البيع.
وفسخ العقد يقتضي أن يرجع الطرفان إلى الحالة التي كانا عليها قبل إبرامهوذلك بأن يرجع البائع ما توصل به من الثمن وأن يرجع المشتري المبيع إذا كان قد حازه مع حفظ حق الطرفين في طلب التعويض أيضا يحكم به على المتسبب في الفسخ.
وفاة البائع لا تمنع ورثته من طلب الفسخ لأنهم خلف عام للبائع تنتقل إليهم جميع حقوقه وكذا جميع التزاماته، وبالتالي فإن الورثة من حقهم طلب الفسخ، أو طلب إلغاء البيع حسب تعبيرك.
منذ 4 أعوام (معدّل: منذ 4 أعوام)
تصفيق

تعليق

إحصاءات

محكمتي في أرقام


28.3k
استشارة

17.6k
إجابة

40.8k
مستخدم

22.2k
تعليق